خطوات الزّراعة الداخليّة يُمكن اتّباع الخطوات الآتية لزراعة البذور في المنزل:[٤] تبدأ الزّراعة من صينيّة أو صحن بسيط مُغطّى بالتّراب في حال كانت البذرة صغيرة جداً، ويتم نقلها إلى أوعية أكبر عندما تبدأ في النموّ. يمكن زراعة البذور مُتوسّطة الحجم في أحواض مُتخصّصة تكون مُقسمّةً إلى مُربّعات صغيرة، بحيث توضع كل بذرة في حفرة بأحد هذه الأقسام. يتم وضع البذور الأكبر حجماً في أحواض ترابيّة خاصّة بها، بحيث يكون قطر الواحد منها تسع سنتيمترات على الأقل، مع ضرورة تنظيف الحوض قبل استخدامه لو كان قديماً. في حال زراعة بذور مُتوسّطة الحجم تُدفَن في التّربة مع ترك مسافات مُنتظمة بينها. أمّا البذور الصّغيرة جداً فيمكن دفنها بالتّراب معاً وخلطها مع تقليب التّربة. تُدفَن البذرة في التّراب، ويتمّ سقيها بالماء كلما تبيَّن أنّ التّربة جافّة أو رطوبتها قليلة. يجبُ الحفاظ على التّربة دافئةً، حيث لا تقلّ حرارتها عن 18 درجةً مئويّةً، مع الانتباه من تعرّضها للطّقس البارد. يُمكن تغطيتها لهذا الغرض بطبقة من النّايلون أو وضعها في صندوق زجاجيّ. بعض البذور لها مُتطّلبات خاصّة يجب التأكّد منها، فقد تحتاجُ لعدم تعريضها للضّوء كثيراً، أو لإحداث شقوق خاصّة فيها قبل زراعتها لمُساعدتها على النّمو. يتمّ التأكّد من حالة البذرة يوميّاً، وبمُجرّد بدء ساقها بالنّمو تتم إزالة وسائل التّغطية. معلومات مُهمّة من الضروريّ الانتباه إلى المُلاحظات الآتية لزيادة فعاليّة زراعة البذور:[٥] الاحتفاظُ بسجلّ يُوضّح مراحل نموّ البذرة مع تاريخها (مثل ظهور السّاق والأوراق) يُساعد على تقصّي صحة النّبتة، وتنظيم إنتاجها الزّراعي لأغراض تجاريّة. استعمال أحواض واسعة بما فيه الكفاية بحيث لا تزدحم البذور في داخلها. يُستحسَن استخدام الأحواض البلاستيكيّة عوضاً عن الفخاريّة خلال المراحل الأولى من زراعة البذرة، فهي تمنع ازدحام البذور في داخل التّربة، وتُتيح تجنّب ارتفاع مُستويات الرّطوبة بشكل سيء. يجب خلط البذور بالتّربة وضغطها بأداة مطبخ لتنغرس وتختلط بما في الحوض من تُراب، حيث يجب إجمالاً أن تُدفَن البذرة على عمق يُعادل ضعف طولها تحت سطح التّراب. توفير التّهوية المُستمرّة للبذرة والنبات، ومنع الحوض من اكتساب الرّطوبة الشديدة يُجنّب النّبات الإصابة بالمرض. الحفاظ على التّربة ضمن حرارة 18 إلى 24 درجةً مئويّةً لتحفيزها على النموّ. يُنصَح بتحريك الحوض وتدويره نصف دورة مرّة كل يوم، وتحريك أوراق النّباتات بفُرشة، فذلك يُحفّزها على النموّ. من الضروريّ عدم التّقليل من ساعات ضوء الشّمس التي تتلقّاها النّباتات يوميّاً؛ ففي الحالة المثاليّة يُنصَح بحصول النّبات على اثنتي عشرة إلى أربع عشرة ساعةً من ضوء النّهار يوميّاً. المراجع ↑ “Plant reproduction”, Science Learning, Retrieved 24-12-2016. ^ أ ب Bastiaan J.D. Meeuse, Hans Lambers,, “Seed and fruit | Plant Reproductive Parts”، Encyclopedia Britannica, Retrieved 24-12-2016. ^ أ ب هيئة من المؤلفين (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، الرياض: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 550-551، جزء 11 (ر – ز). ^ أ ب ت “Seed: sowing indoors”, The Royal Horticultural Society, Retrieved 24-12-2016. ↑ Adrianna Vargo, “10 Seed-Starting Tips”، Fine Gardening, Retrieved 25-12-2016.