هناك العديد من الطّرق التي تتمّ فيها الزّراعة؛ حيث يمكن إمّا شراء شتلات صغيرة جاهزة للنّبات والشروع بزراعتها، أو البدء منذ مرحلة البذرة. وإجمالاً، فإن المراحل الأولى من زراعة النّبات من مرحلة البذرة قد تكون صعبةً، ولذلك فإنّ إحدى الطّرق المُفضَّلة لزراعتها هي البدء برعايتها في مكان محميّ داخل المنزل، ومن ثم نقلها إلى الحديقة أو إلى حوض خارجيّ عندما تبدأ بالنموّ ويزداد حجمها. تُعتبر هذه الطّريقة مُناسبةً بصورة خاصّة لزراعة النّباتات التي تُعطي ثمار الخضار، مثل الطّماطم، كما أنّها مُناسبة لأنواع عديدة ومُختلفة من الأزهار، مثل دوّار الشّمس.[٤]