زراعة البذور تكون المرحلة الأولى من مراحل إنتاج المحاصيل في المزارع الكبيرة؛ حيث تمرّ الزراعة بمراحلَ عديدةٍ بدءاً من حراثة الأرض إلى حصاد المحصول، وتكونُ بدايتها بتجهيز التّربة؛ حيث تُستعمل الآلات والمَركبات الحديثة لتقليب التّربة وحرثها، ولهذا عدّة فوائد؛ فمن جهةٍ أولى تُساعد هذه العمليّة على تفكُّك حُبيبات التّراب، ومن ثم تزيدُ تهويتها ليمرّ المزيد من الهواء والماء عبرها، وكذلك فإنّها تُساعد على قتل الحشائش الضارّة العالقة بالتّراب، وقلب بواقي المَحاصيل السّابقة (مثل جذور وسيقان النّباتات) فتتحلَّلُ بسهولة، ومن ثم تزيدُ من خصوبة الأرض.[٣